رئيس البرلمان المصري لأحد نواب المجلس : اقعد يا ابني انت لسه صغير ،,,



رئيس البرلمان المصري ينهر أحد نواب المجلس: اقعد يا ابني انت لسه صغير


كثيرا ما نسمع عن المواقف المحرجة والمضحكة ونري المشاهد المضحكة التي تحدث مرارا وتكرارا اسفل قبة البرلمان المصري ، حيث شاهدنا من قبل مشادات بين بعض من اعضاء مجلس الشعب ، واحيانا خناقات لفظية واشتباكات ، وليس البرلمان المصري فقط هو من يحدث بداخله مثل تلك المواقف الغير لائقة على الإطلاق ، فتلك المواقف تحدث في كل البرلماناات ومجالس النواب عن الشعب في كل أنحاء العالم ، وخلال الجلسة الأخيره التي عقدها النواب المصري بمشاركة كافة نواب الشعب اليوم ، حد موقف طريف بين الدكتور عبد العال رئيس مجلس الشعب المصري وأحد النواب عن الشعب في البرلمان المصري والذي ينتمي الى فئة الشباب .


وخلال مشادة كلامية بسيطة بين النائب الشاب وبين عبد العال رئيس البرلمان المصري ، قال عبد الله متوجها بالكلام الى النائب الشاب : اقعد يابني انت لسه صغير ، ويقصد بذلك انه  لا يزال صغيرا في السن ، حيث لم يلتزم التقاليد البرلمانية اثناء مخاطبة والحديث مع عبد العال رئيس البرلمان ، واضاف عبد العال متوجها بالكلام اليه : لسه قدامك فصل تشريعي كمان عشان تتعلم ، واعتبر البعض ان ما قاله عبد العال الى النائب الشاب يعتبر تجريحا صريحا في حضور كافة السادة النواب ورؤساء اللجان داخل البرلمان المصري .

النائب الذي قال له رئيس البرلمان : “انت لسه صغير”
وجاء حديث عبد العالم بهذا الأسلوب مع النائب عمرو ابو اليزيد ، حيث لم يعجب رئيس البرلمان المصري بطريقة الحديث التي عبر بها النائب الشاب عن رئيه بها اثناء مناقشة بعض القوانين داخل الجلسة ن واعتبرها عبد العال أنها طريقة حديث غير لائقة داخل قبة البرلمان المصري ، وهو ما جعله يتوجه بالانتقاد الى النائب الشاب ، وطالبه بضرورة تغيير طريقة واسلوب حديثه اثناء مناقشة القوانين في جلسات مجلس الشعب مع السادة النواب ورؤساء اللجان والوزراء ورئيس البرلمان المصري .

وأضاف عبد العال اثناء حديثه الى ان المساس برئيس البرلمان المصري يعتبر تجريحا له ، ومن يقوم بذلك يعرض عضويته للاسقاط من مجلس الشعب اذا وافق الأغلبية على ذلك بعد استفتاء عام داخل جلسة تعقد داخل البرلمان المصري ، وفور توجه عبد العال رئيس البرلمان المصري بالحديث مع النائب الشاب بهذا الأسلوب ، بدأت اصوات النواب تعلو داخل مجلس الشعب وتنقسم بين مؤيد ومعارض لما يحدث داخل قاعة انعقاد جلسة مجلس الشعب المصري ، وليست هذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها مثل تلك المواقف المحرجة بين احد النواب ورئيس البرلمان المصري ، حيث حدث موقف محرج ايضا من قبل بين رئيس البرلمان المصري واحد نواب مجلس الشعب الذي أتي الى قاعة البرلمان غير مرتديا الزي الرسمي المتثل في البدلة ، لكن العضو اعترض على رئيس البرلمان وقال له بانها حرية شخصية .

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى