عاجل ..قوات أمن تتوجه منذ قليل إلى منزل مصطفى بكري ومصادر أمنية تؤكد..



قوات أمن تتوجه منذ قليل إلى منزل مصطفى بكري ومصادر أمنية تؤكد الهدف تأمينه وتوضح أسباب ذلك


من المعروف أن النائب البرلماني مصطفى بكري من السياسيين المعروفين في مصر منذ فترة كبيرة، حيث عرفه الشعب المصري معارضاً لمبارك في فترة حكمه برغم الصور التي ظهرت فيما بعد لتوضح العلاقة الجيدة التي كانت تجمعه مع جمال مبارك، كما أن بكري من المعادين بشدة للتيار الاسلامي في الوقت الحالي، برغم تصريحاته السابقة إبان حكم الإخوان المسلمين والتي أشاد فيها بشدة بالإخوان المسلمين ودورهم الكبير في ثورة 25 يناير والمساعدة في نجاحها.




واليوم أعلنت مصادر أمنية لصحيفة الحياة ألان أن قوات الأمن التي توجهت اليوم بكثافة إلى منزل البرلماني مصطفى بكري، سوف تقوم بتأمين المنزل وحمايته خاصة بعد أن اكتشفت قوات الأمن مع أحد العناصر الإرهابية التي تم القبض عليها مؤخراَ خريطة أو ما يشبه الرسم الكروكي لمنزل مصطفى بكري، وأنه هناك مخطط لاغتياله على حد ما ذكره المصدر الأمني.



وحتى هذه اللحظات لم يصدر من بكري أي تعقيب على ذلك الأمر وعن حقيقة ذلك المخطط وتفاصيله، كما أنه لم يتضح أي جهة هي المخططة لإغتيال بكري كما أن المصدر الأمني لم يذكر كيفية تأمينه خلال تنقلاته من منزله إلى البرلمان، أو لمدينة الانتاج الإعلامي لتقديم برنامجه “حقائق وأسرار” المُذاع على قناة صدى البلد، والذي يكشف من خلاله العديد من الأسرار السياسية التي قد تكون أحد أسباب ذلك المخطط المزمع والهادف إلى تصفيته.



تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى