مفاجأة كبري من المصريون بأوروبا يطالبون بشكل عاجل من الرئيس السيسي بالترشح لفترة ثانية






طالب المصريون بأوروبا الرئيس عبد الفتاح السيسي بالترشح لولاية ثانية لحكم مصر، حيث إنه الأجدر على قيادة البلاد في فترة حرجة للغاية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

وقال بهجت العبيدي عضو المجلس الرئاسي للاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية بالنمسا إن الفترة الراهنة بها صعوبات كثيرة، وهو ما يستدعي بالضرورة أن يكون على سدة الحكم في مصر شخصية قوية من ناحية، وتتمتع بتوافق كبير بين أبناء الشعب من ناحية ثاتية، وتحظى باحترام قادة العالم وخاصة الدول المؤثرة من ناحية أخرى، وذلك كله يتوفر ويتمتع به الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف "العبيدي" أنه على الرغم من الإيمان العميق بأهمية المنافسة التي تفرز في النهاية الأصلح على قيادة  البلاد، إلا أن الواقع المنظور لا يقدم منافسا حقيقيا للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يظهر على الساحة كفارس وحيد لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأكد أن المشروعات التي بدأ في تنفيذها الرئيس عبد الفتاح السيسي تحتم عليه أن يتقدم للانتخابات الرئاسية القادمة، ليقود البلاد أربع سنوات أخرى يستطيع خلالها استكمال تلك المشروعات لتأتي بثمارها، تلك الثمار التي تحمَّل من أجلها المواطن المصري أعباء كثيرة، لإيمانه بوطنية وصدق وإخلاص الرئيس ومحاولته الحقيقية لتحقيق نهضة مصر الحديثة لتتبوأ مكانتها اللائقة بين الأمم المتحضرة.




وقال علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية في ألمانيا إننا ندعم ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي لولاية ثانية دعما مطلقا وذلك لما يتمتع به الرئيس من صفات وما يقوم به من عمل دؤوب لرفعة شأن مصر، مضيفا أنه لا يوجد منافسا للرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات المقبلة ونحن على يقين من أن الشعب المصري كله يؤيد ترشيح الرئيس لانتخابات الرئاسة في العام القادم ٢٠١٨.

وطالب علاء ثابت جميع أبناء الشعب المصري بالوقوف صفا واحدا خلف الرئيس لكي يحقق لمصر التقدم والازدهار، ولكي يقهر الإرهاب الذي يضرب البلاد والذي لا يستطيع أحد غير الرئيس السيسي التصدي له.

وقال صالح فرهود رئيس الجالية المصرية بفرنسا إن الرئيس عبد الفتاح السيسي هو أنسب واحد لتولي مسؤولية البلاد ولذلك فإن أبناء الجالية المصرية في فرنسا كلها تدعم ترشح الرئيس لولاية ثانية.

وأكد فرهود أن ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي مطلب شعبي لكل أبناء الشعب المصري ما عدا أنصار جماعة الإخوان الإرهابية الذين لا يريدون الخير لمصر، ونطالب الرئيس بأن يعلن من الآن ترشحه لولاية ثانية لأن ذلك سيدخل الفئران إلى جحورها.

وقال جمال حماد رئيس بيت العائلة المصرية في جنيف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قاد البلاد في فترة حرجة للغاية واستطاع أن يخرج بها من عنق الزجاجة، كما استطاع أن يعيد مصر لكي تلعب دورها العالمي واستطاع أن يدحر الإرهاب وأن يفرض الأمن في ربوع البلاد .

وطالب جمال حماد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يترشح لفترة ثانية وذلك لاستكمال ما بدأه الرئيس من مشروعات كبيرة، كما طالب أبناء الشعب المصري بالوقوف صفا واحدا لرفعة مصر التي يعمل عليها بكل قوة الرئيس السيسي.

فيما أكد الدكتور وائل عبد القادر رئيس جمعية الثقافة المصرية الإيطالية عضو المجلس الرئاسي للاتحاد العالمي لبيت العائلة أن الجالية المصرية في إيطاليا تدعم ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية المقبلة والتي يرى أنها محسومة بنسبة بالغة له، حيث أن الشعب المصري جميعه يؤيد الرئيس ويرى أنه الأقدر على العبور بالبلاد في هذه المرحلة العصيبة من عمر البلاد والمنطقة، مشيرا إلى أن ترشح الرئيس لولاية ثانية مطلب شعبي من جميع أبناء مصر بالداخل والخارج

وقال المهندس حسام بازينة رئيس الاتحاد العام للمصريين بالنمسا بليوبن أنه ليس هناك بديلا يمكن أن يتم طرحه، وأن كل الأسماء المعروضة على الساحة السياسية تؤكد أن المنافسة المزعومة بين أي من هذه الأسماء والرئيس عبد الفتاح السيسي لا وجود لها على أرض الواقع، وهو ما يعني أن النتيجة محسومة سلفا لصالح الرئيس الذي نطالبه بالاستمرار في قيادة البلاد لفترة رئاسية جديدة، من خلال الترشح لانتخابات ٢٠١٨ التي في رأيي ستكون أقرب للاستفتاء بما يملكه الرئيس من رصيد عند أبناء الشعب المصري.

وطالب "بازينة" القوى السياسية المختلفة بالعمل بكل قوة على صنع كفاءات قادرة على الانخراط في العمل السياسي بحيث يظهر مع الوقت في المستقبل ما يمكن أن يخلق منافسة حقيقية في هكذا انتخابات رئاسية.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى