صحيفة " نيويورك تايمز " تفاجئ العالم .. «داعش» يخطط لتقسيم مصر.. والمقاتلون يتوافدون بالمئات على مصر من سوريا و ليبيا







تقسيم مصر، مخطط قديم إلا أنه بدأ يأخذ أشكال جديدة خلال الفترة الماضية بالاعتماد على قتل الأقباط بهدف إثارة الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط داخل مصر، ومن ثم القدرة على التدخل في النسيج الوطني وتقسيم مصر إلى أقباط ومسلمين، وهو ما بدأت الجماعات الإرهابية في العمل عليه خلال الفترة الأخيرة وعلى راسهم "داعش".

خطة "داعش" لتقسيم مصر
الخطة الجديدة لـ"داعش" لتقسيم مصر كشفتها الصحف الأمريكية، عندما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الهجمات التي وقعت يوم الأحد الماضي في الاسكندرية وطنطا، تظهر أن خطة داعش الجديدة هي "تقسيم مصر عن طريق قتل المسيحيين".

وعن أسباب لجوء "داعش" لتلك الخطة، قالت "نيويورك تايمز": أنه وبعد أن فقدت الجماعات المتطرفة المسلحة معقلها على ساحل ليبيا، وبعد أن حوصرت في العراق، وتعرضت للضعف الشديد جراء ما تشهده من ضغوط كبيرة في سوريا، أصبحت بحاجة ماسة للعثور على ساحة معركة جديدة، حيث يمكنها أن تعلن النصر مرة أخرى.

وقالت الصحيفة: "هناك عامل دعائي كبير فيما حدث، يريد تنظيم داعش أن يظهر قدرته على مهاجمة إحدى أكبر الدول العربية من حيث عدد السكان"، مشددًا على عدم الاندفاع لتحقيق أهداف داعش، بتشجيع الانقسام الطائفي بين المسيحيين والمسلمين.

وأوضحت الصحيفة، أن "الصراع ضد الإرهاب ليست حربًا يمكن أن تكسبها إذا اتبعت الاستراتيجية الصحيحة فقط، ولكن من المهم أيضا ألا تنشر الأوهام حول الحلول السهلة والسريعة، ولا يقل أهمية عن ذلك، ألا تستسلم لليأس، أو بعبارة أخرى، لا تستسلم لما يسعى إليه الإرهابيون".

مخطط "داعش" ينجح
وتعليقًا على ذلك المخطط، قال الإعلامي عمرو أديب، أن خطة تقسيم مصر بقتل المسيحيين تسير بشكل ناجح وفق مخطط أجنبي، مؤكدًا أن الأمر تعدى الحديث عن المؤامرة لبدء تنفيذها بالفعل، مطالبًا بالتصدي لتلك المخططات التي يدبرها لنا الخارج، ومنها محاولة الكونجرس جعل سيناء منطقة حروب تنضم لها قوات أجنبية.

دور أمريكا في المخطط
وعن الدول التي تدعم مخطط "داعش" في تقسيم مصر، قالت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي إن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي تصنع داعش والجماعات الإرهابية

وأضافت "الشوباشي"، في تصريحات تليفزيونية، أن العمليات الإرهابية الأخيرة هي محاولة لتقسيم مصر، مشيرة إلى أن أمريكا تريد تفتيت الوطن العربي: "أمريكا تريد تقسيم مصر مهما قال ترامب.. هناك دول أجنبية أخرى تمول الإرهابيين في مصر".

مخطط "داعش" موجود
الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، أكد أن "داعش" لديها مخطط لتقسيم مصر، مثل المخطط الذي وضعته إسرائيل وتسعى لتنفيذه من نصف قرن وبالتحديد مع بداية الحرب الأهلية بين لبنان ولكن لم تنجح لأن النسيج الوطني أكبر من "داعش".

وأضاف أستاذ العلوم السياسية، في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن الأهم هو استعداد الدولة المصرية لمثل تلك المخططات من خلال تقوية الجبهات داخل الدولة وعدم اللجوء إلى الصراعات السياسية الداخلية للقدرة على مواجهة مخططات "داعش" أو غيره.


كيف نُوقف مخطط التقسيم؟
أما الدكتور رفعت السعيد رئيس المجلس الاستشاري بحزب التجمع، فكشف عن خطة يمكنها أن تقف كافة محاولات إثارة الفتنة داخل مصر قائلًا: "هناك محاولات لدفع الأقباط للإحتجاج والغضب لذلك على الدولة أن تعمل على وقف المد السلفي المتطرف الذي يدعو للتحريض على الأقباط برفض معايدتهم والسلام عليهم وما شابه ذلك".

وأضاف رئيس المجلس الاستشاري بحزب التجمع، في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن الفتاوى التي يخرجها السلفيين حول حرمانية التعامل مع الأقباط هي التي تدفع الشباب إلى الإنتماء للجماعات الإرهابية والعمل على تفجير انفسهم في الأقباط والكنائس.

وعن مدى نجاح مخطط الجماعات الإرهابية في تقسيم مصر، يقول "السعيد": "مينفعش يحصل تقسيم بين الأقباط والمسلمين في مصر.. لأن الأقباط ضمن النسيج الوطني كما أنهم متنأثرين داخل الوطن ولا يمكن تفريقهم عن المسلمين".

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى