سائق اتوبيس المنيا الناجي يكشف تفاصيل الحادث لأول مرة في الاعلام






كشف بشري كامل جرجس سائق اتوبيس المنيا الذي تعرض لاطلاق رصاص أدى لمقتل ما يزيد عن 35 قبطي مصري، عن تفاصيل جديدة للحادث.

وقال جرجس الذي يبلغ من العمر أربعين عامًا أنه بعدما اكتمل عدد الركاب المتجهين إلى رحلة دير الأنبا صوئيل في مدينة العدوة بمحافظة المنيا، اتخذ طريقه الصحراوي الغير مهد والذي لا توجد به اشارة شبكة محمول مناسبة.

وأوضح أنه في الساعة التاسعة صباحًا بدأ وابل من الرصاص يصطدم ويخرق جنبات الأتوبيس ما اضطر السائق لايقاف الاتوبيس رغمًا عنه.

وأوضح سائق اتوبيس المنيا لمواقع صحفية عديدة أثناء حجزه في الطابق الثاني بمعهد ناصر بشبرا الخيمة أن 6 ملثمين ظهروا ومعه بنادق آلية الصنع وأطلقوا النيران بصورة كبيرة للغاية على الاتوبيس، فاضطر للوقوف حتى لا يضربوا على الكاوتش لكنهم طلعوا وبدأ الضرب العشوائي وقتلوا أغلب الركاب.

وأشار إلى أن المسلحين الملثمين سرقوا الذهب الذي كانت ترتديه السيدات، وسرقوا الهواتف المحمولة والأموال التي بحوزتهم.

وأضيب سائق اتوبيس المنية ب3 رصاصات اخترقت احداهن صدره واستقرت أعلى عضلة القلب، بينما الرصاصاتين الأخرتين استقرتا في فخذيه الأيمن والأيسر.

ويشرف وزير الصحة بنفسه حاليا على الطاقم الطبي الذي أجرى لسائق اتوبيس المنيا الجراحة.

وبشري كامل هو أب له 4 أولاد في اعمال مختلفة ويعمل سائق في احدى شركات القطاع الخاص.




تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى