بالصور ..حفل صاخب وسط مقابر "الشرقية".. ونشطاء: الشيعة انتشروا



احتفالات الشيعة


تزامنا مع قرارات وزارة الأوقاف على العبادات الرمضانية، بمنع تشغيل المكبرات في صلاة التراويح وتحديد أماكن الاعتكاف والأشخاص واقتصاره على طلاب الأزهر الشريف، وأيضًا قوة العلاقة بين النظامين العراقي الشيعي والسيسي في الفترة الاخيرة؛ أحيا منتسبون للطرق الصوفية بمدينة القرين بالشرقية أمس الخميس احتفالاتهم السنوية بمناسبة ذكرى "مولد الشيخ السيد الحدقي" بحضور مشايخها ومريديها وزوايا صوفية أخرى من المحافظات. ووسط المقابر، تعالت أصوات الموسيقى الصاخبة في موجة من التراقص والتمايل الجسدي لمنتسبي الصوفية بالقرين بعد صلاة المغرب أمس، مع انتشار مكثف للباعة الجائلين وبائعي الحمص والمسك والبخور والسبح والعطور والألعاب. فيما نُصبت عشرات الخيام بمحيط الاحتفال بالمقابر، وانخرط المشاركون في الأذكار الخاصة بالطرق الصوفية على أنغام الموسيقى؛ إيمانًا منهم بتقديم العون والمدد وتقديس المشايخ والعبادة للأضرحة، وسط دعاء واستغاثة ورجاء المشاركين في الحفل من تحقيق أمنياتهم وأحلامهم بالتقرب إلى ساكني الأضرحة ممن اعتبرتهم الطرق الصوفيه أهلًا لبيت رسول الله أو صنفتهم جمعياتهم باعتبارهم أولياء الله الصالحين. تلميع الصوفية وقال ناشط إن مثل هذه الاحتفالات مدعومة من أموال المخابرات وأمن الدولة لتلميع الصوفية مرة ثانية لمحاربة الإخوان، ورأى آخر أن "النظام عايز مسلمين دراويش أفضل لهم من إسلام يطالب بالحقوق والحريات

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى