كشف أخطر خلية تجسس على الجيش المصري و الشرطة بسيناء







أكدت مصادر أمنية بشمال سيناء أن قوات الأمن نجحت بمعاونة قبيلة «الترابين» فى كشف أخطر خلية تجسس بسيناء، تساعد تنظيم «بيت المقدس» الإرهابى، فى نقل كل كبيرة وصغيرة عن قوات الجيش والشرطة للتنظيم، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 4 عناصر بالخلية، وملاحقة 21. وكشفت المصادر عن أن الخلية يطلق عليها اسم خلية «الرصد العسكرى» معظم عناصرها من الوجوه المنضمة حديثاً للتنظيم الإرهابى، ويستخدمون شفرات خاصة بهم على مواقع التواصل الاجتماعى فى التواصل مع قيادات التنظيم، ويرصد عناصرها الأكمنة الأمنية، بجانب إعداد تقرير كامل عن عدد القوات بالكمين وأسلحته والمناطق التى من الممكن استخدامها لتنفيذ الهجوم على الكمين وتحديد الوقت المناسب لتنفيذ الهجوم، وأضافت المصادر، أن التحقيقات الأولية كشفت أن معظم عناصر الخلية مقيمون بين الأهالى بصورة طبيعية، ومن الصعب أن يكونوا محل شك، وكان لهم دور كبير فى تنفيذ العمليات الإرهابية بالعريش.

استشهاد ضابط وإصابة 3 مجندين بعبوة ناسفة
وميدانياً، تعرض تنظيم «بيت المقدس» الإرهابى، لحصار كبير من ناحية الحدود مع قطاع غزة، ما أدى إلى توقف عمليات تهريب السلاح والأفراد من القطاع إلى سيناء، وأعلنت قبيلة الترابين بغزة، عن تضامنها مع ترابين سيناء، بوقفة تضامنية بالقطاع تحت عنوان «وحدة الدم» لإعلان الحرب على التنظيم الإرهابى.

وداهمت القوات المسلحة منطقة الجميعى، جنوب رفح، بشكل مباغت من الجهات الشرقية والشمالية والجنوبية، وتمكنت من تدمير عدد من الملاجئ التى حوت أسلحة ومهمات عسكرية وسواتر ومناظير وبنادق قنص، ومواد تدخل فى صناعة العبوات الناسفة، بالتزامن مع استشهاد ضابط من قوات إنفاذ القانون وإصابة 3 مجندين، إثر تفجير مدرعة بعبوة ناسفة بسيناء. وشيع أهالى فوة بكفر الشيخ، جنازة الشهيد الملازم أول أحمد نصر الله حماد، الضابط بالقوات المسلحة الذى استشهد إثر انفجار عبوة ناسفة، زرعها إرهابيون.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى