⛔عاجل| تم القبض على . «شاومينج» ما زال؟



رغم القبض عليه.. «شاومينج» ما زال يمارس تسريباته


حدث مميز فى تاريخ أكثر تميزاً، هكذا أعلنت وزارة الداخلية فى 16 -3-2017، القبض على أدمن صفحة «شاومينج»، مشيرين إلى كثير من التفاصيل الخاصة بالطلبة المتهمين، لتعلن انتهاء أسطورة الغش وأصحابها، لكن لم يكد العام الدراسى الجديد يبدأ حتى عاود مسئولو التربية والتعليم وعدد من عمداء الكليات لمخاطبة «شاومينج» باعتباره ما يزال موجوداً. تحدٍ واضح، إلا أنه قبل أيام أثبت «شاومينج» أنه ما يزال هناك عبر تسريب امتحان اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوى بمحافظة الجيزة بعد بدء لجنة الامتحانات بدقائق مؤكداً: «دى قرصة ودن».
السؤال يتبادر إلى الذهن: أمال مين اللى اتقبض عليه؟
الصفحة التى ما تزال تمارس عملها عبر مواقع التواصل الاجتماعى ومجموعات «الواتساب» السرية يتحدث أصحابها بالمنطق نفسه، واصفين تدابير الوزارة بأنها «صعقات كهرباء فى قلب ميت»، حسام الديب، أحد أعضاء الصفحة، لم يجد إجابة تذكر لتساؤلاته: «الداخلية قالت من سنة قبضنا عليه واعترف، فرحت وقلت هذاكر وهجيب مجموع بما يرضى الله، طيب الامتحانات لسه بتتسرب إزاى؟ طيب الصفحات اللى فضلت شغالة من وقتها لحد دلوقتى، أصدق مين؟ ومصير اللى اتقبض عليهم إيه؟».

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى