صحيفة لبنانية تفجر مفاجأة من العيار الثقيل و تكشف مرشح الإخوان في انتخابات الرئاسة 2018







في الساعات الماضية، بدأ كل تيار في مصر في تحديد سياسته تجاه إنتخابات الرئاسة في 2018، بعد التصريحات التي أدلى بها الرئيس عبدالفتاح السيسي حول الإنتخابات في مؤتمر الشباب بالاسماعيلية، وكان على رأس تلك التيارات التي بدأت في الاستعداد هو "تيار جماعة الإخوان". 

كيف ستخوض الإخوان الانتخابات؟
وقالت صحيفة الأخبار اللبنانية: تشهد مدينة إسطنبول التركية، الأسبوع الجاري، مؤتمرًا سيشهد إعلان قيادات من جماعة الإخوان، رؤية لـ"مبادئ حاكمة" للتوافق السياسي بين أطراف المعارضة للنظام المصري، وذلك ضمن ما وصفوه بأنه "مشروع جامع للجماعة الوطنية المصرية". 

ومن المتوقع، بحسب ما قالت مصادر إخوانية، لـ"الأخبار" اللبنانية، أن يتضمن هذا الإعلان "شخصيات مصرية ليبرالية" خاصة مع زيادة وتيرة الحديث عن ضرورة الاستعداد للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2018، وضرورة توفير بديل سياسي ينافس الرئيس عبد الفتاح السيسي. 




وبالنسبة إلى قيادات الإخوان التاريخية، فهي الآن تسعى إلى تقديم مشروع جديد إلى قواعدها بعد الإخفاقات التي شهدها التنظيم وحجم الانشقاق الكبير اللاحق، وذلك بتأكيد قدرتها على حشد المعارضة في الخارج خلف ورقة سياسية جديدة عمودها الفقري "ثورة يناير"، لكن مع غض الطرف عن عودة محمد مرسي، مرة أخرى إلى السلطة، وهو المبدأ الذي يشكّل أزمة حقيقية بين طرفي الجماعة المتنازعين حاليًا. 

بعد ذلك، ستصدر هذه القيادات بيانًا توضيحيًا في الداخل بالمقام الأول ثم للخارج، وفيه "تأكيد شكلي لشرعية محمد مرسي"، والهدف هو امتصاص غضب قواعد الجماعة المتوقع، وفي سبيل ذلك، هي تفاهمت مع الأطراف السياسية الأخرى على أن هذا البيان لن يخرج عن كونه ورقة إعلامية للتنظيم في الداخل، كما يفيد بذلك قيادي إخواني يقيم في الدوحة. 

المرشح الأول.. هشام جنينة
وبالبحث عن مرشحي الإخوان في الرئاسة، أكد الأكاديمي خالد رفعت، رئيس مركز طيبة للدراسات السياسية، أن كلًا المرشح الرئاسي السابق "حمدين صباحي" والمفكر "مصطفى حجازي" والدكتور "عصام حجي" لن يترشحوا لانتخابات الرئاسة المقبلة. 

وقال "رفعت" في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك": "حمدين مش حينزل انتخابات 2018 ولا مصطفى حجازى ولا عصام حجي ... دول حيعملوا شبورة حتى يخفوا الضغط على المرشح الحقيقي للإخوان والنكسجية". 

وأضاف "المرشح الحقيقي هو اللى بيتلمع دلوقتى بس بهدوء.. وطبعا  لازم ينكر إنه حيترشح من الأساس حتى لا يتعرض لأى حملات تشوية مبكرة أو قضايا فى المحاكم أو تسريبات". 

وتابع "هما اختاروا خلاص مرشح يقدر يجمع كل أصوات الاخوان والنكسجية وكثير من الشباب وغير معلن انتماءه للإخوان.. مرشحهم هو هشام جنينة .. ومن دلوقتى أنا براهن على كلامى ده.. والأيام بيننا خدوا برنت اسكرين"، حسب زعمه. 

المرشح الثاني.. عبدالمنعم أبو الفتوح

وقال ماهر فرغلي، الباحث في شئون الجماعات الدينية، خلال حواره مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج "صالة التحرير" على "صدى البلد"، إن الإخوان تحاول العودة مرة أخرى إلى المجال السياسي بمصر، ولذلك اختارت عبدالمنعم أبوالفتوح كوجهة لها الذى من خلاله يمكن أن يخوض الانتخابات الرئاسية الفترة المقبلة.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى