مفجاءة كبرى انطلاق حملة كبري لجمال مبارك لماراثون انتخابات الرئاسة 2018







رغم منعه بحكم القانون من خوض إنتخابات الرئاسة 2018، إلا أن حملة نجل الرئيس الأسبق جمال مبارك الانتخابية مستمرة على أرض الواقع وكأن القضاء لا يمنعه من الترشح للانتخابات.

منع جمال مبارك من الترشح
فحكم القضاء يحرم جمال من الترشح للرئاسة، ففي يناير 2016 قضت محكم النقض بتأييد الحكم النهائي الصادر بإدانة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال في قضية "القصور الرئاسية"، وأصبح المدانون الثلاثة من المخاطبين بأحكام البند 6 من المادة الثانية من قانون مباشرة الحقوق السياسية 45 لسنة 2014.

ويحرم هذا البند من مباشرة الحقوق السياسية، بالتصويت والانتخاب، كلاً من صدر ضده حكم نهائي في جناية، وذلك لفترة 6 سنوات تبدأ من تاريخ تنفيذ العقوبة، أي بعد إنهاء فترة السجن المقررة وسداد الغرامة.




جمال رئيسًا في الشارع
ورغم ذلك، فمازال الداعيين إلى ترشح جمال مبارك لإنتخابات الرئاسة يعملون على الترويج لحملته الانتخابية، فإنشرت بوسترات بميدان القائد إبراهيم بمنطقة محطة الرمل وسط الإسكندرية، تحمل صورة جمال مبارك ـ نجل الرئيس الأسبق حسنى مبارك ـ وذلك على الأبواب الرئيسية لحديقة الخالدين المجاورة لمسجد القائد إبراهيم ومركز الإسكندرية لصحة المرأة والطفل، والذي كان يحمل اسم مركز سوزان مبارك للمرأة.

البوسترات كانت عبارة عن لافتات مؤيدة لترشح جمال مبارك لإنتخابات الرئاسة ومصممة من قبل عدد من مؤيدي نجل الرئيس الأسبق، وكتب عليها: "نعم نؤيدك ونبايعك لانتخابات رئاسة الجمهورية"، "اخترناك رئيسًا للجمهورية".

حملة لدعم نجل "مبارك"
وفي نوفمبر الماضي، دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صفحة لدعم نجل الرئيس الأسبق في انتخابات الرئاسة بعنوان "حملة ترشيح جمال مبارك للرئاسة 2018"، ونقلت الصفحة ملامح لبرنامج نجل الرئيس الأسبق لخوض انتخابات الرئاسة 2018، مشيرة إلى أنه سيسير على خطى أبيه بعدم المساس بالدعم وعدم رفع الأسعار. 

أسف ياريس: "هنرجعها"

وفي الفترة الماضية، أطلق أعضاء حملة "آسف يا ريس"، حملة دعائية لترشيح نجل الرئيس الأسبق "جمال مبارك" في انتخابات الرئاسة المقبلة، ونشرت صفحة "آسف يا ريس" صورًا لـ"جمال" ووالده، تحمل شعارات "هنرجعها"، و"الناس بتترحم على أيامك".

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى