شقيق المشتبه به فى تفجير كنيسة مار مرقس بالإسكندرية: "أقسم بالله ما هو"






قال محمد رجب شقيق المشتبه به فى تفجير كنيسة مار مرقس بالإسكندرية، إن شقيقه أشرف فى سوريا منذ 4 سنوات، ويعمل خبّازا، مضيفاً: "هو اضحك عليه".

وعن صورة منفذى عملية تفجير الكنيسة  بالإسكندرية، قال، محمد رجب، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كل يوم"، على فضائية "ON E"، مع الإعلامى عمرو أديب، :"أقسم بالله ما هو..أقسم بالله ما هو خالص، أخويا تخين"، مردفاً: "أنا حزين أقسم بالله على اللى حصل فى مصر.. أى روح غالية علينا إذا كان مسيحى أو يهودى.. احنا كلنا بنعبد ربنا".

وتابع: "أخويا قصير وتخين، وشعره من قدام خفيف"، مشيراً إلى أن شقيقه المشبته فيه وشقيقه الآخر لهم شراكة فى "تاكسى" وسافر شقيقه الآخر للكويت وترك نصيبه لأبناء شقيقه أشرف، موضحاً أن زوجته قالت له :"اتصرف وابعتلنا فلوس"، مردفاً: "قالها وأنا أجيب فلوس منين.. اعتبرينى  مت".

وأوضح محمد رجب، أنه عمل مع الأقباط 12 عاماً بلبنان، وكان يزّين الكنيسة فى بيروت، لافتاً إلى أن شقيقه كان يتصل بهم كل مرة من رقم هاتف مختلف.

وتابع: "أخويا مجاش مصر من 2013 ونفسه ييجى، وندم، فيه كام واحد رايحين من هنا من البلد"، مضيفاً: "أخويا قال هروح أعمل خدمة حجاج فى الأول، وغاب أكثر من 25 يوم ما نسمعش عنه، وبعدين اتصل وقال إنه فى سوريا.. وأخويا الكبير بقى يلطم على وشه.. وقاله لو مت هنا ودفنتك بايدى كان أحسن".

وأوضح أن ضابط من أمن الدولة من شهر ونصف سأل عن شقيقه، وأجرى تحريات عنه، لافتاً إلى أنهم طالبوه بعودته.



تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى