مصراوى يكشف حقيقة سحب كأس الأمم من الكاميرون بسبب مخالفة اللوائح



مصراوى يكشف حقيقة سحب كأس الأمم من الكاميرون بسبب مخالفة اللوائح

اثار تقريراً برتغاليا نسب لما سمي بقناة "RTP" الحكومية البرتغالية بالتشكيك فى فوز الكاميرون ببطولة  كأس الأمم الإفريقية بسبب مخالفة اللوائح بإشراك لاعب موقوف اللغط فى وسائل الإعلام المصرية .
وخسرت مصر من الكاميرون 1-2 الأحد بنهائى كأس الأمم الإفريقية ليفقد الفراعنة البطولة الثامنة .

وقالت قنوات ووسائل إعلام مصرية إن "RTP" ذكرت أن إدارة منتخب الكاميرون اقترفت خطأ إدرايا بإشراك اللاعب بنيامين موكاندجو فى لقاء النهائى وهو يحمل انذراين مما يعني أنه لا يحق له المشاركة وبالتالي تصبح نتيجة النهائى باطلة حسب اللوائح.

وتنص لوائح البطولة فى هذه الحالة بالغاء نتيجة المباراة التى يشارك بها أى لاعب موقوف واعتباره خاسراً 0-2 وهو ما يعني فوز مصر باللقب.

وبالبحث عن"RTP" فقد تبين أنها قناة راديو وليس تيلفزيون ولم ينشر موقعها الرسمي أى تقارير بشأن هذه الواقعة كما نسبت له القنوات الفضائية المصرية "صدي البلد" و "أون سبورت " هذا التقرير .

وقال مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة إتحاد الكرة لقناة صدي البلد معلقاً على الشائعة المنسوبة للراديو البرتغالي " سنبحث الأمر مع هاني أبو ريدة رئيس الإتحاد  وايهاب لهيطة مدير المنتخب للحفاظ على حقوقنا ".

واتبع " اتمني صحة ما ذكر عبر الراديو البرتغالي للفوز باللقب ".

وقال التقرير المزعوم إن موكاندجو حصل على إنذار فى مباراة الكاميرون بدور الـ 8 أمام السنغال بين شوطي اللقاء قبل أن يحصل على إنذار أخر بمباراة غانا بدور نصف النهائي.

وبالكشف عن سجل الإنذارات بمباراة الكاميرون والسنغال تبين أن موكاندجو لم يحصل على انذارات وهو ما أكده اموقع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وحصل موكاندجو على إنذار أمام بوركينا فاسو - بخلاف الإنذار أمام غانا -  في الدور الأول من الكان، إلا أن البطاقة تم رفعها بناء على لوائح المسابقة التى تسقط الإنذار الواحد بانتهاء دور المجموعات.



تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى