بالفيديو.. والد المتهم بتنفيذ هجوم اللوفر: ابني بريء من «داعش»








نفي والد الشاب المتهم بتنفيذ الهجوم على متحف اللوفر، إدعاءات الشرطة الفرنسية، مؤكدا أن نجله لا ينتمى لأي جماعات سياسية.
«فيتو» زارات منزل عبد الله رضا الحماحمى، المتهم بالهجوم على متحف اللوفر، بمنطقة توريل الجديدة، بمدينة المنصورة التابعة لمحافظة الدقهلية.

وقال رضا رفاعي الحماحمي، لواء شرطة بالمعاش، ووالد المشتبه به، إنه علم بخبر واقعة نجله عن طريق النشرات الإخبارية بالتليفزيون، مؤكدًا أن نجله لا يوجد له انتماء أو أي نشاط سياسي.

وعن الواقعة، قال: «نجلي كان داخل المتحف يتفسح ويحمل حقيبتين على ظهره وكان يرتدي بنطلون جينز وقميصا، وطلب منه الأمن تفتيش الحقائب فرد بأنه ليس بها أي شيء، فقامت الشرطة الفرنسية بإطلاق النيران عليه بزعم أنه كان معه سلاح حاد».

وأضاف: «ابني يعمل في شركة في تركيا ويقوم بعقد صفقات ويسافر إلى جميع الدول، وغادر إلى دبي يوم 28 يناير الماضي، وكان من المقرر أن يعود اليوم إلى المنصورة»، مشيرًا إلى أن نجله ما زال على قيد الحياة، وتم نقله إلى المستشفى ومصاب بطلقتين في البطن.

وتابع: «أعلم أنه مصاب ولكن لم أتمكن من الوصول إليه حتى الآن»، مؤكدًا على أن منشورات نجله على مواقع التواصل الاجتماعى لم يكن لها أي صلة بداعش.

وأكد والد المشتبه فيه على أن والدته أصيب بصدمة وحالة انهيار تام منذ علمها بالخبر، مطالبا من مسئولي الخارجية المصرية التأكد من الأمر والتحقيق فيه جيدا.

من جانبه، ذكر خال المتهم أنه علم خبر الواقعة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى، مؤكدا على أن ابن شقيقته كان يتواصل مع أبنائه دائما ولم يكن له أي انتماء سياسي أو تطرف ديني.

وكان رجل أمن فرنسي أطلق النار على شاب مصري وأصابه بجروح خطيرة بادعاء محاولته الاعتداء عليه بساطور، صباح الجمعة، قرب متحف اللوفر في باريس.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي، برنار كازنوف، أن هجوم اللوفر هو عمل «إرهابي»، كما كشفت وزارة الداخلية الفرنسية أنه لم يتم العثور على متفجرات داخل الحقيبة التي كان يحملها المهاجم، مشيرة إلى أن الجندي الذي تصدى للمهاجم أطلق عليه 55 رصاصات، ما أدى إلى إصابته بإصابات بالغة.بالفيديو.. والد المتهم بتنفيذ هجوم اللوفر: ابني بريء من «داعش»

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى