مبروك لمصر الفوز على منتخب المغرب والصعود للدور قبل النهائي





حسمت مصر بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائى لبطولة الأمم الإفريقية بالجابون 2017 بعد الفوز على المغرب فى اللقاء الذى جمعهما على ملعب بورت جنتى ضمن مشاركتهما بدور الثمانية للبطولة، فى مباراة شهدت العديد من الأحداث والملامح الفنية والأوقات العصيبة على الفراعنة والإيجابيات والسلبيات بخصوص طريقة اللعب والأوراق الرابحة للمنتخبين، وهى ما نسلط عليها الضوء:

حذر دفاعى

سيطر الحذر الدفاعى والخوف على لاعبى الفريقين خشية من تشكيل خطورة على المرميين، حيث وضح أن كل منتخب يعمل حساب للآخر جيدا نظرا لصعوبة اللقاء وتقارب المستوى بين مصر والمغرب ووجود أوراق خطيرة فى الجانبين.

الجبهة اليسرى صداع فى الجانبين

استغل المنتخب المصرى الثغرة الموجودة فى ظهر حمزة منديل الظهير الأيسر للمنتخب المغربى بسبب قلة خبرة اللاعب صاحب الـ19 عاما وتقدمه الهجومى فى تشكيل جبهة قوية للفراعنة من الثلاثى محمد صلاح وأحمد المحمدى وعبد الله السعيد، ونفس الأمر اعتمد أسود الأطلسى على الثغرة الموجودة فى ظهر كريم حافظ قليل الخبرة بالمباريات الدولية لتشكيل خطورة على مرمى الحضرى.

الهجوم المنظم يربك المغاربة

وضح وجود خلل فى خط دفاع المغرب وغياب التنسيق بين لاعبيه وحدوث أخطاء وظهر أن الهجوم المنظم والكرات العرضية يربك حسابات دفاعا أسود الأطلسى، وهو ما حدق فى الدقيقة 16 فى الكرة التى لعبها أحمد المحمدى عرضية من الجانب الأيمن ووصلت إلى تريزيجيه الذى سددها مباشرة على المرمى ولكن أنقذها منير المحمد حارس المغرب.

التسديدات على المرمى

سدد المنتخب المصرى تسديدتين على مرمى المغرب عن طريق أحمد المحمدى فى الدقيقة 6 وتريزيجيه فى الدقيقة 16 ومحمد صلاح فى الدقيقتين 49 و77، والدقيقة 87، وهى كرة الهدف لكهربا، فيما شهد مرمى الحضرى أكثر من فرصة خطيرة ولكن يقظة حجازى وجبر حالت دون تسجيل أهداف لأسود الأطلسى، وساعدت أرضية الملعب الفراعنة ولعبت دورا فى إفساد أكثر من هجمة لأسود الأطلسى.

تغيير اضطرارى.. كوكا مكان مروان محسن

أجر المنتخب الوطنى تغيير اضطرارى فى الدقيقة 42 بنزول أحمد حسن كوكا بدلا من مروان محسن بعد إصابة الأخير فى الركبة وعدم قدرته على استكمال اللقاء.

تألق الحراس:

تألق حارسا المرمى عصام الحضرى ومنير المحمدى فى إنقاذ مرماهما من أهداف وحاولا الحفاظ على نظافة شباكهما حيث أبعد المحمدى تسديدة صلاح فى الدقيقة 49 والحضرى تسديدة فى الدقيقة 54، وصلاح فى الدقيقة 77.

تغيير طريقة اللعب:

اضطر كوبر إلى إجراء تعديل على طريقة لعب الفراعنة بعد نزول كهربا فى الدقيقة 63 بدلا من كريم حافظ ونقل أحمد فتحى للجبهة اليسرى وألزم عبد الله السعيد باللعب فى منطقة الوسط بجوار طارق حامد على أن يلعب كهربا فى مركز صناعة اللعب بدلا من السعيد.

العرضيات مصدر قلق المصريين:

تسبب الكرات العرضية التى اعتمد عليها المنتخب المغربى فى إزعاج للدفاع المصرى خاصة من الجبهة اليسرى على الرغم من خروج كريم حافظ والدفع بأحمد فتحى فى هذا المركز بدلا منه.

لحظة الفرحة للمصريين:

غير كهربا المباراة بعدما أحرز هدف التقدم للمنتخب المصرى فى الدقيقة 87 من عمر المباراة بعد متابعته لركلة ركنية لعبها عبد الله السعيد وسددها كهربا قبل الوصول على قدم مدافع المغرب.

المغرب الأكثر استحواذا

كان المنتخب المغربى الأكثر سيطرة واستحواذا على مجريات اللعب وكان الأكثر خطورة من المنتخب الوطنى على مدار الشوط الأول الذى شهد تراجع فى الدور الهجومى لأبناء كوبر فى ظل الضغط الهجومى لأسود الأطلسى.

بطاقتين صفراوين:

تلقى طارق حامد الكارت الأصفر الوحيد خلال الشوط الأول نتيجة اللعب بخشونة مع عبد العزيز بوحدوز لاعب المنتخب المغربى، كما تحصل كهربا على كارت آخر فى الدقيقة 74.

الظهور الأول لـ"حافظ"

شهدت مباراة مصر والمغرب المشاركة الدولية الأولى لكريم حافظ ظهير أيسر المنتخب الوطنى والذى يشارك فى اول مواجهة رسمية بقميص المنتخب، بعدما فضل كوبر الدفع به بدلا من محمد عبد الشافى.

مصر تنهى العقدة:

أنهى المنتخب المصرى عقدة عدم الفوز على المغرب التى استمرت لمدة 31 عاما منذ آخر فوز فى بطولة الأمم الإفريقية 1986 والتى حققها الفراعنة وفاز خلالها الفراعنة بهدف نظيف أحرزه طاهر أبو زيد.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى