بالفيديو.. فتاة تروى قصة اغتصابها وتعذيبها على يد الأسرة المتبينة لها





 الفتاة تروى قصة اغتصابها

ألتقت الإعلامية ريهام سعيدة، بفتاة تعرضت للاغتصاب والتعذيب والحرق والحبس على يد أسرة كانت تتبناها، عندما كانت في عمر الـ11 عامًا.

وروت الفتاة خلال لقائها ببرنامج «صبايا الخير»، المعروض على فضائية «النهار»، تفاصيل ما تعرضت له، قائلة:«ابن الناس اللى كانوا بيربوني، جاه اغتصبني لما كان عندي 11 سنة، وظل يمارس معي الجنس، حتى حملت منه طفلة، وبعد ولادتي له، سلمها إلى قسم الشرطة، وحبسني هو وأهله داخل البيت عندهم، وكنت كل لما أطلب أطلع أروح أجيب بنتي، يضربوني ويعذبوني، حتى وصل الأمر لحرقي بالنار».

وأضافت: «تمكنت من الهروب منهم، وتزوجت مرة أخرى عرفيًا، لأني مش معايا شهادة ميلاد، ولا بطاقة شخصية، وبعد فترة حدثت بينا مشاكل، وطلقني، وقتها كنت حامل في أبني، وهو رفض الاعتراف به، وبعد ما ولدت سلمته للشرطة لوضعه في دار الأيتام».


تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى