وزير التعليم : نموذج الإمتحان الجديد للثانوية العامة يراعى مصلحة الطالب ويمنع الغش



 وزير التعليم  : نموذج الإمتحان الجديد للثانوية العامة يراعى مصلحة الطالب ويمنع الغش


أكد  الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ،  أن نظام امتحان الثانوية العامة " البوكليت "   ليس نظامًا تعليميًّا جديدًا، وإنما نموذج امتحان جديد يراعى مصلحة الطالب.

وقال الشربينى ،   أن أسئلة الإ متحان لن تختلف عن الأسئلة الواردة بالأعوام السابقة، لكن يتم فقط تجزئتها، فعلى سبيل المثال أسئلة المقال تُجزأ إلى عدة أسئلة، بحيث تعطى فرصة للطالب للقراءة والتقييم الموضوعى، مؤكدًا أن زيادة عدد أسئلة الامتحان تؤدى إلى تخصيص درجات أقل لكل سؤال؛ مما يتيح فرصة للطالب للحصول على أكبر قدر من الدرجات، فضلاً عن أن الإجابات القصيرة تعتمد على فهم الطالب وليس الحفظ، كما أن عدد الأسئلة سيكون مرتبطًا بزمن الامتحان، هذا بالإضافة إلى أن زيادة عدد الأسئلة يراعى كل المستويات العقلية للطلاب؛ لأنها تغطى كافة أجزاء المنهج.  


وأضاف الهلالى  ، أن الامتحان الواحد يتضمن نفس الأسئلة، مع مراعاة وضع كل نموذج على أربع صور مختلفة فى ترتيب الأسئلة، مما يمنع الغش الجماعى، ويقلل من الغش الفردى، ويحد من الغش الإلكترونى.

وأشار وزير التعليم ،   إلى أن امتحان كل لجنة سيكون عبارة عن عشرين كراسة ،   داخل كيس معتم، لا يفتح إلا داخل اللجنة الفرعية، وستتضمن كراسة الامتحان ثلاث صفحات احتياطية فى نهاية كراسة الأسئلة؛ لاستخدامها كمسودة للطالب، كما تتضمن صفحة للتعليمات فى بداية الكراسة مثل: التنبيه بضرورة التأكد من عدد صفحات الكراسة، إلى جانب بدء الطالب بإجابة الأسئلة التى يعرفها.

وأوضح الشربينى  أنه سيتم عقد لقاء يوم السبت ،  مع المديريات التعليمية عبر شبكة الفيديو كونفرانس؛ للوقوف على ضوابط سير أعمال الامتحانات، وإعطاء التعليمات لجميع المديريات؛ بإجراء تطبيق عملى تجريبى للنماذج داخل المدارس والفصول، مشيرًا إلى أنه سيتم تلقى آراء الطلاب، والمعلمين، وسوف تراعى وتؤخذ فى الاعتبار، بما يحقق الصالح العام منها.

وأضاف الهلالى ،   أنه قد تم رفع النموذج الامتحانى التجريبيى الأول على الموقع الإلكترونى للوزارة باللغة العربية، واللغة الإنجليزية للمدارس الرسمية للغات، مشيرًا إلى أنه جارٍ حاليًا إعداد (4) نماذج امتحانية تجريبية أخرى، وفق معايير المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى