اعترافات قاتل طبيب ''كلوت بك'': ''مارست معه الشذوذ.. وقرفت منه''




اعترافات قاتل طبيب "كلوت بك": "مارست معه الشذوذ.. وقرفت منه"



ألقى رجال مباحث الأزبكية القبض على المتهم بقتل طبيب داخل فندق بشارع كلوت بيك بمنطقة وسط القاهرة، وقال مصدر أمني إنا  المتهم "ح. و. أ." (33 سنة قهوجي)، هرب إلى المنيا عقب ارتكاب الجريمة الخميس الماضي.

وفي اعترافاته أمام المقدم محمد رضا رئيس مباحث قسم شرطة الأزبكية، والرائد إسلام سمير معاون مباحث القسم، أرجع المتهم دوافع ارتكاب الواقعة، إلى الشذوذ الجنسي وقال إن المجني عليه استدرجه إلى غرفته بالفندق بحجة تصليح عطل كهربائي.

وأضاف المتهم أنه تعرف على المجني عليه أثناء اقامتهما بالفندق، وطلب منه الأخير مساعدته في إصلاح كهرباء الغرفة وعند توجهه للغرفة قام المجني عليه بمحاولة إثارته جنسياً، وطلب منه ممارسة الفجور معه مقابل مبلغ 50 جنيهاً.

تابع:" تخلصت من المجني عليه، بعدما قرفت منه، بسبب إلحاحه على مواصلة ممارسة الرزيلة معه، وحاول مقاومتي فقمت بتقييده بسرير الغرفة باستخدام سلك كهربائي، حتى تأكدت من وفاته".
واستولى المتهم على هاتفين محمول ملك المجني عليه، ومبلغ 150 جنيها، وأغلق باب الغرفة من الخارج، وغادر الفندق ثم هرب إلى مدينة المنيا، وأقام بها حتى سقط في قبضة الأمن.

كان العميد محمود القاضي مأمور قسم شرطة الأزبكية تلقى بلاغاً بوفاة شخص داخل فندق بشارع كلوت بك، وانتقل رجال مباحث القسم فتم العثور على جثته فوق سرير الغرفة يرتدي ملابسه كاملة، مقيد اليدين بقطعة قماش، والقدمين بسلك كهربائي وملفوف حول عنقه "كوفيه"، وتم نقله إلى مشرحة زينهم.

وكشفت التحريات أن المجني عليه، طبيب من الغربية، منفصل عن زوجته، ويتردد على الفندق منذ فترة ليست قريبة، وعثر على بطاقته الشخصية و 3 جوارب فارغة خاصة بالهواتف المحمولة ولم يعثر بمكان الواقعة على أية مبالغ مالية.

تحرر محضر بالواقعة، وأمر اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، بإحالته إلى النيابة العامة التي تولت التحقيقات.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى