بالصور..محيط مجلس الدولة يتحول إلى ثكنة عسكرية .. وأمن الجيزة يعلن ''الطوارئ''




عززت قوات الأمن بالجيزة، من تواجدها بمحيط مجلس الدولة بالدقي بالتزامن مع فصل المحكمة الإدارية العليا في قضية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.
ومنذ الخامسة فجرا، تواجد رجال المباحث بقطاعي وسط وشمال الجيزة بمحيط مجلس الدولة - الذي يبعد أمتار قليلة عن مقر مديرية الأمن - بقيادة العميد محمد عبد التواب، والعقيد عبد الحميد أبوموسى، والعقيد أيمن الحمزاوي.
وعقد اللواء هشام العراقي، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، اجتماعا امتد حتى الساعات الأولى من الصباح مع اللواء خالد شلبي، مدير مباحث الجيزة، بحثا خلاله خطة تأمين مجلس الدولة، وتأمين المخارج والمداخل.
ودفع "العراقي" بتشكيلات من الأمن المركزي مدعومة بعربات مكافحة فض الشغب بالتنسيق مع قوات الأمنالمركزي؛ للتصدي لأية محاولة للخروج عن القانون.
ووجه مدير أمن الجيزة مساعده للمرور اللواء طارق حجاج، بانتشار رجال المرور بمحيط مجلس الدولة، والعمل على تسيير حركة المرور للمتجه من شارع مراد وكوبري الجامعة ميدان النهضة إلى مناطق الدقي والعجوزة عبر ميدان الجلاء والعكس.
وصباح اليوم، تفقد اللواء هشام العراقي، يرافقه اللواء خالد شلبي، قوات تأمين مجلس الدولة بمنطقة الدقي، اطمأن خلالها على انتشار القوات، مشددا على اليقظة التامة، وتوسيع دائرة الاشتباه، والتمشيط الدوري بواسطة خبراء المفرقعات.
وتصدر المحكمة الإدارية العليا، اليوم الاثنين، حكمها في الطعن الذي أقامته هيئة قضايا الدولة "ممثلة الحكومة" لبطلان حكم محكمة القضاء الإداري "أول درجة"، الصادر في شهر يونيو الماضي، الذي قضى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي تمَّ بمقتضاها إعلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير للمملكة.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى