''سناء''.. أسطورة ''دوخت'' المباحث 5 سنين: ''سرقت علشان ولادي''



"سناء".. أسطورة "دوخت" المباحث 5 سنين: "سرقت علشان ولادي"

كتب – فتحي عمر:
"ولادي أهم حاجه عندي.. محدش كسر ضهري غيرهم.. انا اشتغلت حرامية عشان أكفيهم.. لأني ملقتش شغل.. ميعرفوش انا بشتغل ايه.. لما يكبروا أكيد هيكرهوني لاني جبتلهم العار وأكلتهم حرام".. بهذه الكلمات بدأت "سناء ص."، (36 سنة)، روي حكايتها مع السرقة، وطريقة تضليلها رجال المباحث 5 سنوات، في اعترافاتها أمام المقدم سمير مجدي رئيس مباحث مصدر الجديدة.

"سناء" كشفت أنها سُجنت عندما كانت طفلة في قضايا سرقة ونشل، وخرجت من السجن في 2013، وقالت إنها عادت للسرقة في الـ3 سنوات الأخيرة، بعدما تخلى زوجها عنها وعن أبنائه الصغار، ولم تمد أسرتها لها يد المساعدة، واستخدمت موهبتها في فك وتجميع الأشياء وتركيبها لتسرق السيارات وخزائن الشركات وارتكبت 28 واقعة سرقة متنوعة.

"كان عندي 12 سنة لما أبويا قرر يجوزني راجل عنده 50 سنة، عشت معاه أسوأ سنين حياتي حتى طلقني واتجوزت راجل تاني غيره، للأسف مش راجل، مش بيعرف أي حاجه غير إنه ياكل ويشرب ومفيش مرة واحدة طلب يعرف أنا جبت الفلوس منين".. قالتها "سناء"، قبل أن تكمل: "ما أن نجحت في أول حادثة سرقة، حتى طورت من نفسي واشتريت 6 باروكات، وبدلت ملابسي بـ"الكاجوال" بدلاً من العبايات الحريمي، وشجعني أشقائي الثلاثة العاطلين".

"الفتاة الأسطورة"، و"أخطر حرامية"، و"زعيمة عصابة"، و"شيخ منصر الستات"، و"الهجامة الغامضة"، هكذا وصف رجال الأمن "سناء"، التي كشفت لهم سر جرائمها وكيف استطاعت خداعهم طيلة 5 سنوات: "انا بلبس عباية في الحته اللي ساكنه فيها، وأول ما اكون نازله اسرق البس جينز واغير ملامحي بشوية مكياج والبس باروكه شعر واسيب الكاميرا تصور.. مصلحة.. عشان أكيد البوليس هيفرغها ولما يشوفوها يبقي كده بيدوروا علي واحده بشعر ولابسه بنطلون...يعني مش انا خالص".

تضيف المتهمة:" انا دوخت مباحث مصر كلها وضبطوني صدفة، ربنا ادالي فرص كتير أتوب، وسترني مرات أكتر، في عمليات سرقة صعبة نفذتها بنفسي لكن لما وقعت في أيد المباحث كأن ربنا بيقولي رصيدك من الستر خلص، وجه وقت الحساب".

وقال المقدم سمير مجدي رئيس مباحث قسم مصر الجديدة لمصراوي إن المتهمة سقطت في قبضة الأمن في وقت متأخر - منتصف ليلة الاثنين قبل الماضي- أثناء مرور قوة أمنية من مباحث قسم شرطة مصر الجديدة بشارع الميرغني اشتبهت فيها عقب العثور على حقيبة بلاستيكية سوداء اللون بداخلها آلاف الجنيهات وعملات مختلفة ومفكات كهربائية.

انهارت المتهمة وهي تحكي تفاصيل جرائمها، قائلة: "قصة حياتي تنفع فيلم سينمائي، سرقت 28 شركة شهيرة وسيارات أجرة ونقل، وماركات عالمية، ولم ينجح رجال المباحث في التعرف علي طيلة هذه المدة".

صمتت قليلا واضافت: "تزوجت منذ اكثر من عشرين عاما من رجل لم يتحمل مسئولياته فبعد ان انجبنا ثلاثة اولاد هجرني، وسافر الي احدي الدول العربية ثم انقطعت أخباره".

دخلت في حالة هستيرية من البكاء بمجرد أن تذكرت أولادها وحالهم بعد دخولها السجن، حاولت أن تتمالك أعصابها وأخرجت كلمات ممزوجة بالحسرة والحزن: "ولادي محمد 12 سنة وهبة 14 وعلا 16 سنة .. أهم حاجه عندي.. محدش كسر ضهري غيرهم.. انا اشتغلت حرامية عشان أكفيهم.. لأني ملقتش شغل.. ميعرفوش انا بشتغل ايه.. فاكرين إني تاجرة عملة.. دلوقتي هيعرفوا الحقيقة ولما يكبروا هيفهموا اكتر واكيد هيكرهوني لاني جبتلهم العار وأكلتهم حرام".

كدرت المتهمة صفو الأمن العام بمنطقة مصر الجديدة والنزهة وعين شمس ومدينة نصر لمدة 5 سنوات، بسبب تكرار حوادث السرقة بنفس الطريقة دون التوصل للمتهمة.

وأمر اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بتشكيل فريق بحث موسع أشرف عليه اللواءان هشام لطفي نائب مدير المباحث واللواء احمد الألفي مدير المباحث الجنائية،، وبدأ رجال المباحث بقيادة العميد نبيل سليم رئيس قطاع مباحث شرق القاهرة، بتوسيع دوائر الاشتباه لتشمل تفتيش الاناث العائدات في وقت متأخر.

نجحت دورية أمن بقسم شرطة مصر الجديدة، ي القبض على المتهمة بعد استيقافها منتصف ليلة الأثنين قبل الماضي، بحوزتها 31 ألف جنيه مصري، و١٠٠٠٠ دولار امريكي، و٢٥٠٠ يوان صيني، فارتبكت وحاولت إخفاء كيس بلاستيكي فور رؤيتها لسيارة الشرطة، فتمت مواجهتها واعترفت بأنها سرقتهم من إحدى الشركات، فاقتادهما رجال المباحث إلى قسم الشرطة وهناك اعترفت بكل التفاصيل.



سناء أسطورة (2)
المضبوطات

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى