السعودية تفجر مفاجأة بشأن مصر

السعودية تفجر مفاجأة بشأن مصر

احتلت مصر المرتبة الأولى بعدد المعتمرين خلال الأعوام العشرة الأخيرة، بحسب تقرير لوزارة الحج والعمرة السعودية، عن أحدث إحصائية لعدد المعتمرين منذ بدء تطبيق تنظيم خدمات المعتمرين 1422هـ حتى عام 1437هـ. ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية ،فى طبعتها السعودية عن التقرير، أن عدد المعتمرين بلغ نحو 59 مليون معتمر، وارتفع العدد من نحو 600 ألف معتمر إلى حوالى 6 ملايين معتمر في العام الأخير، مع الاتجاه نحو مزيد من الزيادة، حيث من المستهدف سفر مليون معتمر كل شهر من صفر إلى رمضان، أما الحج فتحكمه قرارات إسلامية، كما ارتفع عدد الحجاج خلال الـ 25 سنة الماضية "القادمين من خارج المملكة" من نحو 800 ألف حاج إلى نحو 1.8 مليون حاج. وبحسب التقرير تلى مصر في عدد المعتمرين القادمين من خارج المملكة باكستان ثم اندونيسيا وتركيا فيما احتلت إيران المرتبة الخامسة، وتليها الهند والأردن، ثم العراق والجزائر وماليزيا. 
وتعمل وزارة الحج والعمرة بالتنسيق مع الجهات المعنية على تيسير إجراءات أداء مناسك الحج والعمرة والزيارة وعلى ضبط وتقنين الخدمات المقدمة لهم، من خلال تطوير الأنظمة واكتمال البنى التحتية، ورفع كفاءة العاملين في مجال خدمات القادمين للحج والعمرة، وتوظيف التقنية كأداة فعالة للتنفيذ، كما تعمل على إيجاد (صناعة ضيافة) ذات معايير عالمية من خلال الشراكة الفعالة مع القطاع الخاص، علماً أن أعداد المرخص لهم بتقديم خدمات العمرة الفعالين لـ 1436هـ هم 48 شركة وأعداد الوكالات الخارجية لنشاط العمرة 3500 وكالة. وأوضحت الوزارة أن المؤسسات والشركات المقدمة للخدمة المباشرة من حجاج ومعتمرين وزوار لمسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم تتحدد من خلال الأنظمة وقرارات مجلس الوزراء والأوامر الملكية التي تحدد المهام والواجبات المناطة بتلك الشركات والمؤسسات، كما تحدد الدور الإشرافي والرقابي لوزارة الحج على تلك الجهات، وتتضمن أيضا العقوبات النظامية التي تطبق على المقصرين، وتعمل الوزارة ضمن برامجها على الارتقاء بالخدمات المقدمة المعتمرين كتطوير أعمال مهنة الطوافة، والوكالة والدلالة، ومعتمري الداخل باستخدام أحدث وسائل التقنية، والارتقاء بمهارات العاملين في الخدمة الميدانية لضمان خدمات مميزة للمعتمرين، باعتماد برامج تدريبية مميزة وفاعلة من خلال التنسيق مع كافة الجهات ذات الصلة لتيسير أداء الحجاج و المعتمرين والزوار لمناسكهم. وتطبيق معايير الجودة، ومقاييس الأداء، لرفع مستوى الجاهزية وزيادة الطاقة الاستيعابية، وتعزيز الكفاءة التشغيلية، وزيادة التنسيق بين منظومة الحج والعمرة، بما يسهم في تحقيق أهدف الرؤية، ومبادرات برنامج التحول الوطني.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى متعلقه بالخبر