وزارة النقل: قررنا التعاقد مع شركة عالمية لإدارة السكة الحديد لأننا فاشلون



كتب رضا حبيشى

 قال أحمد إبراهيم المتحدث باسم وزارة النقل، إن قرار الوزارة بالتعاقد مع شركة خاصة لإدارة وتشغيل السكة الحديد يستهدف تحسين مستوى الخدمة، مستطردًا: "قررنا التعاقد مع شركة عالمية متخصصة لأننا فاشلون فى الإدارة.. ومهما أنفقنا على السكة الحديد مع المنظومة الفاشلة الحالية لن يتغير الوضع وستظل الخدمة بدون تحسن". وأضاف المتحدث باسم وزارة النقل لـ"اليوم السابع": "الشركة الجديدة ستكون مسئولة عن تشغيل القطارات وصيانتها وإدارة المحطات واستغلال أراضى السكة الحديد"، لافتًا إلى أن هذه الشركة ستكون مسئولة عن تدريب العاملين فى الهيئة وكيفية استغلال إمكانياتنا، من أجل تحسين مستوى الخدمة بالسكة الحديد. وقال المتحدث باسم الوزارة: "قرار تحديد سعر تذاكر القطارات سيظل قرار الدولة.. لكن الشركة ستحدد فقط التكلفة الاقتصادية وسعرها المقترح لقيمة التذكرة.. وسيكون للدولة القرار النهائى فى الأخذ بما اقترحته الشركة فى قيمة التذكرة أم لا"، مشيرًا إلى أن وجود الشركة سيكون مؤقتًا وسينتهى بمجرد تدريب وتعليم العاملين كيفية إدارة المرفق. وأكد المتحدث باسم وزارة النقل، أن الشركة ستحدد احتياجات السكة الحديد وستوجه مجلس إدارة الهيئة الموجود لما يتطلبه المرفق لتحسين الخدمة، مستطردًا: "كان ممكن نختار الحل السهل ونصرف شوية فلوس ونشترى شوية عربات وجرارات، لكن هذا لن يُغير الخدمة مع منظومة إدارة السكة الحديد الحالية الفاشلة". وأوضح المتحدث باسم وزارة النقل، أن اللجنة الوزارية التى شكلها وزير النقل ستُحدد فى كراسة الشروط التى تعكف على إعدادها مواصفات الشركات التى ستتقدم للمناقصة التى ستطرحها الوزارة، مستطردًا: "كل دول العالم المتقدم بتعمل كده.. وهذه ستكون عبارة عن مكتب خبرة عالمى يعلمنا إزاى ندير، لأننا فشلنا فى إدارة المرفق".

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى متعلقه بالخبر