"ناسا": 16 مارس 2880 نهاية العالم





كشف علماء من وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» عن موعد للأرض مع كويكب ينطلق باتجاهها بسرعة 15 كم في الثانية، الأمر الذي سمح للمختصين
بإجراء حسابات انتهت إلى أنه سيصطدم بالأرض في 16مارس من عام 2880، مما سيؤدي إلى نهاية الحياة على كوكبنا.
وقال العلماء، إنهم ترقبوا باستمرار ظهور الكويكب الذي أطلق عليه اسم «1950 DA»  منذ اكتشافه في 23 فبراير 1950، علمًا أن رصده أمكن في غضون 17 يومًا فقط، اختفى بعدها ليعود ويذكّر بنفسه مؤخرًا، بحسب موقع "روسيا اليوم".
وأفاد علماء الفلك، بأن كويكب «1950 DA» يدور حول نفسه مرة كل 2.1 ساعة، مما يجعله ثاني أسرع كويكب جرى رصده حتى الآن، وذلك من بين 1400 كويكب يعتبر احتمال اقترابها من الأرض كبيرًا جدًا.
كما أكد المختصون، أن «1950 DA» يشكل الخطر الأكبر على كوكب الأرض بين الأجرام الفضائية الأخرى التي هددت الكوكب، ومقارنة بها تبلغ نسبة خطورته 50%.
ووفقًا لحسابات علماء من جامعة كاليفورنيا فإن الكويكب، في حال اصطدامه بالأرض، الاحتمال الذي يشكل 0.3%، سيقع على الأرجح في المحيط الأطلسي، مما سيرفع أمواجًا رهيبة إلى ارتفاع 120 مترًا.
يذكر أن المختصين يناقشون فيما بينهم سبل حماية الأرض من هذا الكويكب، وعلى سبيل المثال يقترح بعضهم ذرّ مسحوق أبيض أو كميات كبيرة من البلور الأبيض، مما سيؤدي تلقائيًا إلى أن يعكس 1950 DA أشعة الشمس باتجاه آخر، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى انحراف خط سيره وابتعاده تدريجيًا عن كوكبنا.

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى متعلقه بالخبر