سر اختفاء ريم ماجد وفودة وباسم يوسف .. مفاجأة !!

سر اختفاء ريم ماجد وفودة وباسم يوسف


فجأة وبدون مقدمات اختفي ثلاثة من نجوم «التوك شو» بعد نجاح ثورة 30 يونية وهم : ريم ماجد ويسري فودة من قناة «On TV» وباسم يوسف من CBC. أثار اختفاؤهم حالة من اللغط بل وتم اتهام ريم ويسري أنهم من الطابور الخامس.
ريم ماجد كانت تقدم بشكل منتظم برنامج «بلدنا بالمصري» ومعروفة بتوجهها ضد الحكم العسكري وظهرت علي قناة «القاهرة والناس» في رمضان مع طوني خليفة في برنامج «أسفين يا ريس» وتحدثت بمنتهي العجرفة عن الجيش والحكم العسكري بشكل أثار استفزاز المشاهدين وكان برنامجها متوقفا في شهر رمضان.
وانتظر الناس عودتها للشاشة بعد عيد الفطر ولكنها كتبت علي «تويتر» أنها لا تستطيع الظهور علي الشاشة في ظل هذا الوضع،وكأنها تقول للناس إنها ضد ما حدث، وحتي الآن لم يعلن هل تستمر في On TV أو تذهب لأخري ولكن كل المؤشرات تؤكد عدم وجود عروض لها من أي قناة الظهور علي شاشتها.
وكان غريبا أن تقول: إن تاريخها لا يسمح بالظهور حاليا وكأنها أصبحت مذيعة لها تاريخ.
يسري فودة المذيع الذي كان نجما في قناة On TV برنامجه «آخر كلام» انسحب تماما من المشهد الإعلامي بعد نجاح الثورة، وهو الآن موجود في لندن ولا نعرف للعلاج أم الاستجمام!! وكان يسري قد عبر عن غضبه الشديد عقب فض رابعة والنهضة ويبدو أنه هو الآخر ضد ما حدث. ويرفض الحكم العسكري مع أن مصر حاليا يقودها شخصية مدنية، وعلي فكرة القوات المسلحة هي التي أنقذته عقب إصابته في حادث منذ عدة أشهر، والمؤشرات تؤكد أن يسري لن يعود للمشهد الإعلامي قريبا خاصة بعد تصنيفه ضمن الطابور الخامس.
باسم يوسف المذيع الأشهر في 2013 ببرنامج «البرنامج» علي CBC شعر بحالة من عدم التوازن واللخبطة بعد سقوط مرسي خاصة أن برنامج بالكامل كان يعتمد علي مرسي وجماعته بما يعني أنه سيسخر من مين بعد سقوط الإخوان، وهو حاليا يعكف علي الشكل الجديد الذي سيعود به علي الشاشة.
أكدت بعض المصادر أن برنامجه الجديد من نوع الإنتاج الضخم ولكن الفكرة والتنفيذ أهم.. تري هل يعود باسم بنفس درجة النجاح التي حققها في عهد مرسي؟

بوابة الوفد

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى متعلقه بالخبر