الحارس الخاص بالرئيس المعزول محمد مرسي يفجر مفاجأه من العيار الثقيل


في مقابله تليفزيونه مع العميد طارق الجوهري الحارس الخاص بالرئيس المعزول محمد مرسي اكد ان الرئيس ان لايحب الازدحام الذي يحدث اثناء مرور الموكب الخاص بالرئيس وكان يرفض كل هذه السيارت الت كانت تحرسه وانه كان دائما يحرس علي اداء صلاه الفجر وحارسته كانت بسيطه جدا اثناء الصلاه وانه من الممكن ان يقتل او يغتال ولكنه رفض الحراسه المشدده اثناء ذهابه للصلاه واكد ان 95% من ضباط الداخليه لم يكونوا راضيين بأن يكون الرئيس مدنى الي جانب انه ينتمى الي جماعه الاخوان المسلمين وعلي الرغم من ان رواتب ضباط الشرطه زادت في تلك الفتره ولكنها لم تشفع للرئيس عندهم واضاف العقيد طارق الجوهري ان نسبه كبيره جدا من ضباط الداخليه كانوا يعتبرون فتره الرئيس محمد مرسي ترانزيت وسوف تنتهي قريبا الي جانب ان السلفيين لايختلفون عن الاخوان بالنسبه لجهاز الشرطه وانهم سيلاحقون السلفيين فيما بعد واضاف الحارس ان من اكثر الناس ترددا علي الرئيس المعزول المهندس خيرت الشاطر والمرشد محمد بديع لم يزوروه الا مره واحده

جريدة النهار

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى متعلقه بالخبر