عامل ينتحر في مركز شرطة بالدقهلية بعد أن اتهمته ابنته بمعاشرتها

اغتصاب

أقدم عامل على الانتحار داخل غرفة مباحث مركز شرطة نبروه بمحافظة الدقهلية، الأحد، عبر شنق نفسه بحبل، لقيام ابنته باتهامه بالاعتداء عليها جنسيًا لمدة عام، وحملها منه سفاحًا.

تلقى اللواء سامي الميهي، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من العقيد أشرف الخلاوي، مأمور مركز شرطة نبروه، بتلقيه بلاغًا من فتاة من قرية «درين» دائرة المركز بقيام والدها بالاعتداء عليها جنسيًا لمدة عام، حتى تسبب في حملها منه سفاحًا، وتم تحرير محضر، وعرضها على النيابة العامة للتأكد من صحة ادعاءاتها.

وقرر السيد موسى، مدير نيابة طلخا، عرض الفتاة عل مفتش الصحة، الذي قرر صحة ادعائها بتعرضها لاعتداء جنسي، فقرر إحالتها إلى الطب الشرعي وسرعة ضبط وإحضار والدها. وقامت مباحث نبروه بالقبض على المتهم ويدعى «ع. ع»، وتم إيداعه بغرفة مباحث نبروه واعترف بجريمته، وظل داخل الغرفة انتظارًا لعرضه على النيابة العامة إلا أنه استغل عدم وجود أحد بالغرفة، وكان بجواره حبل فربط نفسه في حديد الشباك المجاور له حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وتبين أن المتهم كان بجواره حبل يقوم العاملون بمركز الشرطة بربط دوسيهات به إلا أنه غافلهم وسحبه بجواره وعندما تأكد عدم وجود أحد بالغرفة شنق نفسه به. تم إبلاغ النيابة العامة، وانتقلت إلى مكان الحادث، وأمرت بتشريح الجثة وتسليمها لذويها.

المصري اليوم

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى متعلقه بالخبر