مفاجأة...وزارة التربية والتعليم توقف طبع كتاب علم النفس للثانوية العامة بسبب الإنقلاب العسكرى

 
يبدو ان هناك العديد من التعبيرات تخشى منها الحكومة الحالية وهو مايؤكد ضعف موقفها فمثلا بعد غلق العديد من القنوات الفضائية فرضوا حالة من التعتيم على الإعلام المصرى بل ووجهوا له اوامر صريحة بعد إستضافة أى أشخاص مؤيدين للرئيس محمد مرسى وبذلك أصبح الإعلام كله يٌعبر عن إتجاه واحد فقط ويبذلون مجهودات كبيرة فى سبيل إقناع الخارج بأن ماحدث فى مصر ليس إنقلابا عسكريا ولكن محمد أبو الغار عضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور أكد فى مداخلة هاتفية فى برنامج الحياة اليوم على قناة الحياة الفضائية أن كل دول العالم تقريبا مازالت تنظر على أن ماحدث فى مصر هو إنقلابا عسكريا ويبدو أن اللفظ أصبح يمثل ذعر ورعب للحكومة الحالية وهو مادفع وزارة التربية والتعليم على حد قول جريدة الأهرام إلى وقف طبع كتاب علم النفس للثانوية العامة وذلك بعد إكتشاف درس كامل فى المنهج بعنوان (الفرق بين الثورة والانقلاب) فيما يسمى بعلم نفس الثورة وهذا الدرس يوضح تفصيلا الفارق بين الثورات الشعبية والإنقلابات العسكرية ولكن يبدو أن وزارة التربية والتعليم قد رأت فى انه طبقا لذلك الدرس يكون ماحدث فى مصر إنقلاب عسكرى وليست ثورة شعبية وهذا ما دفع الوزارة إلى إيقاف طباعة الكتاب وحذف هذا الدرس من الكتاب كذلك أكدت أيضا جريدة الأهرام وفى نفس الخبر أن الوزارة أيضا أوقفت طباعة كتاب التربية الوطنية لورود بعض الدروس السياسية التى لاتتناسب مع المرحلة الحالية وكأنهم أيضا يحاولون أن يغيروا المناهج وفقا للاحداث السياسية ويبدو أن وزارة التربية والتعليم فى طريقها لحذف كل كلمة إنقلاب من المنهج وأخشى أن هناك درس فى مادة التفاضل والتكامل برياضيات الصف الثالث الثانوى يسمى (نقط الإنقلاب) ندعو الله ان وزارة التربية والتعليم لا تلتفت لوجوده فى المنهج حتى لا يتم حذفه هو الآخر


جدير بالذكر أن هناك العديد من الأصوات داخل وزارة التربية والتعليم قد طالبت بتأجيل الدراسة لبعد عيد الأضحى المبارك خاصة مع الغضب الكبير بين صفوف طلاب الصف الثالث الثانوى نتيجة إعتماد نظام الثانوية العامة الجديدة وبعد تعديل الوزارة الحالية عليه بإضافة مادة جديدة ليصبح سبعة مواد دراسية أساسية بدلا من ستة مواد

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى متعلقه بالخبر