موقف غريب جدا ذهول يصيب طبيب يوناني أثناء عملية ولادة نادرة سبحان الله


 

فى موقف غريب جدا وغامض حبس الطبيب اليوناني اللذى يسمى Tsigris Aris أنفاسه وتماسك وهو يشاهد صورة أصابته بالذهول والدهشة عندما كان يقوم بعملية وضع لاحدى النساء وهو يشاهد الطفل المولود الذي قام بتوليده على هذا النحو الغريب والمدهش جدا داخل غرفة الولادة والنادر جدا وقلما يحدث ذلك حيث يسبح المولود داخل كيس من الماء ولكن الغريب بان المولود كان حى بفضل الله سبحانه وتعالى وكان يتنفس ويمارس حياته طبيعياً جدا مثل الولودى اللتى يولد ولادة عادية دون وجود اى اكياس عليه وذلك داخل مملكة عجيبة التكوين فسبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم على ذلك حيث احدث ذلك للطبي حالة ذهول بسبب ما راه امامه حيث كان اول مرة يوجد نفسه فى تلك العملية واليكم الان باقى التفاصيل كالاتى :-


حيث ان من الطبيعى ان يولد المولود فى حالة عادية وينتقل من حياة كان يعيشها داخل بطن امه الى الدنيا اللتى نحيا فيها حاليا باذن الله ليمارس العادات والتقاليد اللتى يمارسها اى مولود ولكن الامر وضعه موجود داخل كيس واللتى ولد به وكانت هنا الصدمة بمجرد نزولة من بطن امه حينما شاهده الطبيب سالة الممرضة الواقفة بجوارة سؤال غريب جدا من شدة الدهشه فقال لها
“ما هذا ؟ ”.


وقد قال الدكتور Tsigris صاحب عملية الولادة المشهورة هذه بأنه نظراً لأن الكيس الوجود على الطفل المولود لم يثقب تلقائياً جراء نفسه كالمعتاد في عملية الولادة المعروفة بإسم كسر المياه فإن الطفل المولود الذي ولد في الكيس الأمنيوسي السليم وهو الوجود على الطفل المولود يتصرف كما لو كان الطفل لا يزال داخل رحم الأم اى كانه لم يولد حتى تلك اللحظة واكد الدكتور اليونانى Tsigris أن الجنين ليست هناك خطورة عليه بالمرة فالحمد لله على ذلك لانها نعمة كبرى من الله سبحانه وتعالى عز وجل حيث قال الطبيب اليونانى Tsigris بان السبب فى ذلك لأنه لم يحتاج للتنفس من نفسه فى تلك الحالة وذلك حتى تم كسر الكيس الامنيوسى بطريقة عادية تلك الذي كان يحيط بالجنين المولود بالاضافة الى إزالة المشيمة من على الطفل وقطع الحبل السري الخاص بالطفل حيث ان لكل طفل حبل سرى خاص به يتم قطعه بعد انتهاء عملية الولادة من قبل الطبيب او الطبيبة المولدة حيث يُذكر أن الكيس الأمنيوسي اللتى كان يوجد على الطفل هو عبارة عن غشاء شفاف ولكن تلك الكيس ممتلئ بسائل يسبح فيه الجنين كما كان فى بطن امه حيث ينمو الطفل بدون عوائق له وهذا السائل يكون نظيفا جدا بسبب تدويره باستمرار حيث يوفر للجنين الدفء بالاضافة الى الحماية من الاهتزاز كما أنه عازل للصوت

تابع ايضا

شارك الموضوع

أخبار اخرى متعلقه بالخبر